رياضة

هوايةٌ تلقى رواجاً... و"بحبَّك يا لبنان" من فوق


تعجُّ صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بصور للبنانيّين ومُغتربين وسيّاح خلال ممارستهم هواية الطيران الشراعي، أي التّحليق في السماء في طائرة شراعيّة، وهو نشاطٌ رياضيّ ممتع يستقطب أصحاب القلوب القوية ومحبّي المغامرة.

هذا النشاط ليس بجديدٍ، ولكن يبدو أنه يلقى رواجاً كبيراً في الآونة الأخيرة، خصوصاً خلال الصيف حيث يكون لبنان في أبهى حلله، والطّقس مناسب لممارسة هذه الهواية. ولكن ماذا عن التكلفة؟ يمكن أن تُحلّق في سماء لبنان في أمانٍ مع مجموعات محترفة ومتخصّصة مقابل 80 دولاراً لمدّة 15 دقيقة تقريباً.

لبنانيّون وأجانب قرّروا الابتعاد مسافات شاسعة عن تفاصيل وزواريب الحياة في لبنان خصوصاً في ظلّ مختلف الازمات التي تُلقي بظلالها على يوميّاتنا، وتجعلنا ولو للحظات، ننظر الى الوجه غير الجميل لوطننا، وهو الوجه الذي يسعى حكّامنا لاظهاره والامعان في تسويقه في الداخل والخارج. 

ولكن، ماذا لو قرّرنا أن نحلّق فوق كلّ هذه الأزمات لدقائق قليلة ونستمتع بلبنان الجميل من فوق؟

الشابة اللبنانية سارة ابراهيم، صاحبة الصّوت الجميل، والتي تعيش في الولايات المتحدة وتزور لبنان في إجازة صيفيّة "قوّت قلبها"، حلقّت في السماء، وغنّت "بحّبك يا لبنان" على طريقتها...