إقتصاد

الجنيه المصري... هل يصمد أمام الدولار؟


أكدت الخبيرة المصرفية المصرية، سهر الدماطي، أن مصر لديها مشكلة في توافر العملة الصعبة نتيجة الظروف الاقتصادية العالمية، منها كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية.

وأوضحت أن "مصر خفضت قيمة الجنيه بنسبة 22% أمام الدولار في انخفاض تدريجي، وأعتقد أن يكون هناك تخفيض للجنيه مقابل الدولار الفترة المقبلة".

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامي سيد علي في برنامج "حضرة المواطن"، أن الدولار في عام 2016 ارتفع أمام الجنيه بشكل كبير، وثم عاد للاستقرار والانخفاض مرة أخرى، والدولة كانت تعمل على القضاء على السوق السوداء، إلى جانب ترشيد الاستيراد، وزيادة الاستثمارات وتحسين المناخ الاستثماري.

وأوضحت أن الدولة استطاعت القضاء على السوق السوداء للدولار، ولابد من زيادة أعداد السائحين، خاصة وأن مصر تتمتع بشواطئ وآثار."المصري اليوم"