خاص

خاص: غرفة تُدير الاقتحامات


نُقل عن أحد القياديين المرتبطين بحزب عقائدي أنّ إقتحامات المصارف التي شهدها لبنان في الآونة الأخيرة هي عمل ممنهج ومنظّم قاده الحزب نفسه للردّ على التطويق السياسي الذي يتعرّض له مؤخراً محلياً وخارجياً.

وكشف القيادي عن وجود غرفة أمنية تُشرف عليها شخصية حزبية رفيعة، تتولّى عملية تنظيم الاقتحامات، سعياً لتأزيم الوضع المصرفي والنقدي، كما آلت إليه الامور من إقفال للمصارف وانهيار إضافي في سعر صرف العملة الوطنية، وذلك للضغط على بعض القوى السياسية عشيّة الاستحقاقات الدستورية.