خاص

حكومة شطب الودائع، ونواب تهريب الودائع


كتب المحامي "حنا البيطار"

طالعتنا بعض الصحف بتسريبات "مغرضة مدروسة وهادفة" عما جرى بحثه مع ممثلي صندوق النقد والاقتراحات "اللاواقعية" و"اللاعلمية" و"اللاقانونية" التي اقترحها ممثلا المصارف في الحكومة اللبنانية: نائب رئيس الحكومة المصرفي /سعادة الشامي ومستشار رئيس الحكومة المصرفي /نقولا نحاس، و الاثنان من ركائز فريق الحماية والدفاع عن جرائم المصارف. فهل ننتظر من هذه المباحثات سوى تسريبات شيطانية لتعزيز نظرية شطب الودائع!!؟؟
 
ثم يبحث مندوبو صندوق النقد الوضع المالي والمصرفي مع رئيس وأعضاء جمعية المصارف على طاولة طعام وسكر ومجون أشبه باحتفالية الكتبة والفريسيين عند صدور الحكم بقتل المخلص #يسوع المسيح!!! 

أما الإجتماع الثالث لمندوبي الصندوق فهو مع مجموعة النواب المختلسين الذين أخرجوا ملايينهم، تهريباََ، إلى المصارف الأوروبية المرتبطة عضوياً يصندوق النقد وقراراته المالية-السياسية!!! 

فهل ننتظر من "نواب الأمة "الذين ما عادوا مودعين (بمعظمهم) في مصارف لبنان إنما في مصارف أوروبا، حلولاََ تقضي باسترجاع المليارات المسروقة والمهربة إلى المصارف الأوروبية أي إلى مصارف صندوق النقد ذاته؟؟!! 

 ما العمل، ما الحل، وماذا يجب على المودعين وعلى شرفاء الوطن أن يفعلوا؟؟؟ 
وللبحث تتمة....

*(رئيس إتحاد المودعين)