محليات

"الاشتراكي": الحوار هروب الى الأمام

في موقفٍ لافت، يشدّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، على أن تفعيل عمل الحكومة أهم بكثير من الدخول في حوار باتت نتائجه معروفة سلفاً. وبناءً عليه، أعاد عضو اللقاء الديمقراطي، النائب بلال عبدالله، التأكيد في حديثٍ مع جريدة "الأنباء" الإلكترونية أنّ موقف رئيس الحزب واضح لجهة إعطاء الأولوية لتفعيل الحكومة، خاصةً وأنّ الحوار في عناوين أساسية جرت مناقشتها، والواضح أنّ الاستراتيجية الدفاعية واللّا- مركزية الإدارية هي عناوين خلافية. أمّا العناوين الأخرى المتعلّقة بالتعافي الاقتصادي، والموضوعَين الصحي والتربوي ليسا بوارد البحث بها وهذا أمر غير منطقي، واصفاً الدعوة للحوار بأنّها هروب إلى الأمام طالما أنّنا لا نستطيع البحث في الملف الأساسي، مضيفاً: "كيف نستطيع استحضار تداعيات الأزمات الإقليمية والدولية، والهمّ الأساس ينحصر بالهاجس المعيشي والاقتصادي، فمن غير المنطق أن نُبقي لبنان ساحةً لتبادل الرسائل الإقليمية والدولية".